تُعتبر الدوحة مدينة نابضة بالحياة وتحتفل بالعديد من المفاجآت التي تُقام غالبيتها على مسافة يمكن قطعها سيراً على الأقدام من الفندق مما يجعله المكان المثالي لاستكشاف المدينة.

يطلّ الفندق على كورنيش المدينة الشهير الذي يعتبر مثاليًا للاستمتاع بالنسيم العليل لهواء الخليج العربي والمياه المتلألئة لخليج الدوحة والمناظر التي لا تنسى لناطحات السحاب.

وفي مقابل الفندق، يقع متحف الفنون الإسلامية الرائعة الذي يُعد أحدث المعالم في دولة قطر والمتوضع على جزيرة صناعية تتميز بالشاعرية، حيث أنه صُمم من قِبل آي إم بي وهي القوة المُبتكرة التي قامت بإنشاء هرم متحف اللوفر، وهو يقدم إحدى المجموعات الشاملة للمصنوعات اليدوية الإسلامية من مختلف أنحاء العالم التي تُعد من أبرز معالم قطر التي لا تُفوت.

كما يقع فندق موفنبيك أيضاً على مسافة قصيرة باستخدام سيارة الأجرة من مراكز التسوق الفخمة في الدولة وعلى مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من سوق واقف وهو سوق محلي يقوم ببيع التذكارات الأصلية في أزقة من الشوارع الضيقة التي تعج ببائعي العطور والمجوهرات والملابس والتحف الفنية والهدايا التذكارية التقليدية، كما أنه يضم مجموعة من المطاعم المحلية.