مشاهدة المعالم السياحية في البتراء

تعد مدينة البتراء، عاصمة العرب الأنباط، واحدة من أكثر المواقع الأثرية شهرة في العالم. تقع على بعد 240 كم جنوب العاصمة عمّان وعلى بعد 120 كم شمال مدينة العقبة الواقعة على ساحل البحر الأحمر. البتراء بلا شك هي الكنز الأكثر قيمة في الأردن وأهم معالم جذب السياح بها - حيث يفد إليها سياح من جميع أنحاء العالم. وتعد أيضاً واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة.

واجهة "الخزنة"

استمتع بمشاهدة منظر رائع لممر "سيق" المواجه للواجهة الأكثر عظمة وبهاء في البتراء، وهي واجهة "الخزنة". يبلغ ارتفاع "الخزنة" حوالي 40 متر، ويكسوها نقوش دقيقة بحروف وأفاريز وأشكال وأمور أخرى كورنيثية. "الخزنة" مكللة بقارورة لحفظ رماد الموتى، والتي وفقًا للأسطورة الشائعة في البلد تخفي كنز أحد الفراعنة. على الرغم أن المهمة الأصلية لواجهة "الخزنة" لا تزال غامضة، فعلى الأرجح تم بناء "الخزنة" في القرن الأول قبل الميلاد، ومع ذلك، تمثل القارورة التي تعلوه ذكرى أحد الملوك. تتألف "الخزنة" من طابقين بعرض 25.30 متر وارتفاع 39.1 متر.

البتراء ليلاً

أكمل التجربة الممتعة في البتراء بزيارة عرض البتراء الليلي. إن هذه الفعالية الرائعة بمثابة طريقة ساحرة لرؤية جانب من المدينة الصخرية على ضوء الشموع واكتشاف المدينة القديمة، التي تعد واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة. تبدأ هذه التجربة الفريدة بالسير على طول ممر "السيق" وصولاً إلى واجهة "الخزنة"، المضاءة بواسطة 1500 شمعة، لتظهر البتراء في هذه الأمسية في أبهى حلة لجميع الزوار المشاركين.

مشاهدة منظر الغروب

مشاهدة منظر الغروب في البتراء تجربة ساحرة لا يُمكن تفويتها.

حيث تقع البتراء بين جنبات أحد الوديان، عليك أن تسافر إلى ضواحي وادي موسى لمشاهدة منظر الغروب. أفضل أماكن يُمكنك من خلالها مشاهدة منظر الغروب تقع على طول الطريق (رقم 35) من وادي موسى إلى طيبة، على بُعد مسافة تتراوح ما بين 5 و 10 دقائق سيراً بالسيارة من وسط وادي موسى. يوجد متنزه صغير محلي يتمتع بإطلالة رائعة على البتراء - سوف ترى المدينة من أعلى تتلألأ تحت قدميك.

ومع غروب الشمس، يُمكنك مشاهدة تغير لون الجبال من البرتقالي الساطع إلى الذهبي. إنها تجربة رائعة لا يُمكنك نسيانها بسهولة! يُمكنك أيضاً اختيار الاستمتاع بمنظر غروب الشمس الرائع في فندق موفنبيك قلعة النبطي على طول الطريق رقم 35، الذي يُوفر إطلالات ساحرة على الجبال والوادي.

البتراء

البتراء، المعروفة باسم المدينة الوردية نسبةً إلى لون الصخور الوردية التي بُنيت بها هذه المملكة، هي أكثر معالم الجذب زيارة في الأردن. ظلت العاصمة النبطية القديمة غير معروفة للعالم الغربي حتى عام 1812 عندما اكتشف رحالة سويسري عدة مواقع خلّابة في المنطقة.

 

وادي رم

كان وادي رم الرائع موقع تصوير عدة أفلام منها فيلم لورنس العرب. يمتاز وادي رم بالجبال الشاهقة والسهول الشاسعة والتاريخ البدوي العتيق، إنها تجربة أردنية فريدة ترى خلالها التشكيلات الصخرية المهيبة للوادي.

محمية ضانا للمحيط الحيوي

يضم هذا النظام البيئي الرائع أكثر من 600 نوع من النباتات، وقرابة 180 نوعاً من الطيور وما يزيد عن 40 نوعاً مختلفاً من الثدييات منها الغزلان والثعالب والذئاب. بالإضافة إلى ذلك، يوجد في المحمية ما يقرب من مائة موقع أثري.

 

السير على الأقدام ورحلات سفاري داخل البلاد

يُغطي مسير درب الأردن أجزاء في كافة أنحاء البلد، ويشمل ذلك نزهة سيراً على الأقدام لمدة أربعة أيام من ضانا إلى البتراء ومسافة لمدة خمسة أيام من البتراء إلى وادي رم. ويُمكن أن يُرتِّب الفندق أيضاً جولات (مقابل رسوم) إلى البحر الميت والعقبة والبحر الأحمر وقلاع الحملات الصليبية العائدة إلى القرن الثاني عشر في شوبك والكرك.