لحظات مميزة مع عائلتك

سوف تستمتع مع برنامج العائلة الجديد العالمي المقدم من موفنبيك بالمرح والجودة العالية واللحظات السعيدة لكل فرد من أفراد العائلة. تُنسج بعض ذكريات الطفولة الأروع على الإطلاق خلال الإجازات العائلية، ويود فندق موفنبيك منصور الذهبي بمراكش أن يُضفي البهجة على هذا الوقت المميز الذي تقضونه سوياً.

وسائل الراحة العائلية

نوفر لكم أيضاً خدمات للأطفال الرضّع بفندقنا كالإضاءة الليلية للصغار أو أحواض استحمام للأطفال. كما أننا نعامل جميع الأطفال كملوكٍ صغار. ويسعدنا تقديم الخدمات الأساسية للأطفال حسب الطلب مثل سرير للأطفال، ومناشف حمّام، وحوض استحمام محمول، ومقعد سيارة للأطفال، وعربة أطفال، رف زجاجات / سائل تنظيف، أغطية بلاستيكية لمقابس الكهرباء، ودواسة مقاومة للانزلاق في حوض الاستحمام، ومقابس بسدادات لحماية الأطفال، وكرسي هزّاز، وجهاز تدفئة الزجاجات.

نادي العصافير الصغار

يرحب نادي "العصافير الصغار" بصغارنا الأعزاء من عُمر 4 سنوات حتى 12 عاماً للاستمتاع بأنشطة مليئة بالطاقة! بالإضافة إلى البرنامج اليومي الذي يوفر أنشطة مناسبة لكل الأعمار في جوٍ مليء بالمرح والتسلية. اكتشف المزيد عن الثقافة المغربية، واستكشف الفندق كما فعل رحّالة السلطان "المسافر" واستمتع بدروس الرقص الشرقي والأنشطة الصديقة للبيئة! وخلال الاحتفالات بموسم الأعياد فإننا نُخطّط للأنشطة الاحتفالية المميزة، كالبحث عن بيضة الفصح بالحديقة ومقابلة بابا نويل في الكريسماس.

وجبات غنية بالطاقة

يقدم فندق موفنبيك منصور الذهبي أطباقاً مرحةً وممتعةً للأطفال مُقدَّمة ضمن قائمات الوجبات الغنية بالطاقة. يمكنك الاستمتاع، في جميع مطاعمنا، بتشكيلة من أطباق حصرية وصحية مصنوعة من مكونات طبيعية وغذائية، ومُقدّمة بطريقة مدهشة مليئة بالمرح. من إبداعاتنا المَرِحة: طبق البطاطا المهروسة مع الجزر على شكل رأس أسد؛ وطبق الفاصولياء مع الشمندر على شكل أزهارٍ رائعة؛ ولا ننسى التحلية فستجد الموز ممزوجاً بثمار الفراولة على شكل فراشات باسمة. المطاعم مفتوحة لاستقبال جميع الأعمار.

أنشطة عائلية مُميزة

يقدم لكم الفندق لحظات لا تُنسى مع أنشطة عائلية تسلب ألباب العائلة بأكملها! ولا تفوّت ورشة عمل إبداعات الشوكولاتة مع شيف الحلويات لدينا في ساعة الشوكولاتة. أما الوقت الأمثل للاستمتاع بدروس الرقص في صالة الألعاب المائية بحوض السباحة هو فصل الصيف. وإذا أردت أن تغوص في أعماق الثقافة المغربية، فسننظم لك لقاءً مع أحد الخطّاطين، وبالنسبة لأولئك الباحثين عن الاسترخاء والمرح؛ يسعدنا أن نرتب لكم دروساً خاصة مع مدرب يوغا لمدة ساعة من يوغا الضحك للأطفال.